عدد الضغطات : 0عدد الضغطات : 354

الإهداءات


 
 
العودة   شبكة ساحات منطقة الباحة > ساحات الباحة العامة > مُـلتقـى أهــل الإيمــان
 
 

مُـلتقـى أهــل الإيمــان على منهج أهل السنة والجماعة

عدد الضغطات : 774صحيفة الباحة اليوم الإلكترونية
عدد الضغطات : 13,332عدد الضغطات : 3,774تابعونا على تويتر
عدد الضغطات : 5,117
 
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-15-2018, 06:59 PM
عضو بلاتيني
ام فيصل غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 3290
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 فترة الأقامة : 2833 يوم
 أخر زيارة : 05-20-2018 (07:14 PM)
 المشاركات : 955 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إذ انبعث أشقاها



يقول الله -تعالى-: (إِذِ انبَعَثَ أَشْقَاهَا) [الشمس: 12

ويقول جل ذكره: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * أُولَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ)[آل عمران: 21-22].

أما الآية الأولى، فهي في الحديث عن عاقر الناقة قدارِ بن سالف، وكان أشقى قومه، ويضرب به المثل، فيقال: "أشأمَ من قدار".

وعن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال لعلي -رضي الله عنه-: "أتَدْرِي مَنْ أشْقَى الأوَّلِين؟َ" قُلْتُ: الله وَرَسُولَهُ أَعْلَمُ، قال: "عَاقِرُ النَّاقَةِ" فقال: "أتَدْرِي مَنْ أَشْقَى الآخِرِينَ؟" قلت: الله ورسوله أعلم، قال: "قَاتِلُكَ"[رواه الطبراني والبزار بإسناد جيد].

وعَنْ عَبْدِ اللهِ بن مسعود -رضي الله عنه-: أَنَّ رَسُولَ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: "أَشَدُّ النَّاسِ عَذَابًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، رَجُلٌ قَتَلَهُ نَبِيٌّ، أَوْ قَتَلَ نَبِيًّا" [رواه أحمد والطبراني والبزار بإسناد حسن].

ولا شك أن من أعظمِ الناس جرما من قتلَ أتباعِ الأنبياء، وهم العلماء والدعاة إلى الله –تعالى-.

إن عاقرَ الناقة، أو قاتل الأنبياء، أو قاتلَ علي، أو قاتل دعاة الحق والعدل من العلماء والمصلحين قد باءُوا بإثم عظيم؛ لأنهم يظنون أنهم سيوقفون مسيرةَ الإصلاح والخيرِ والبناء، وقد قُتل أنبياءُ وعلماءُ ودعاةٌ ومصلحون، وبقيت الدعوة، وبقي العلم يَشع ويُضيء للناسِ طريقهم، ويسمو في السماء، وخسِأت وبُترت وفُضحت تلك الأيدي الآثمةُ القاتلة.

أما الآية الثانيةُ، فنزلت في اليهود، ولكن العبرةَ بعموم اللفظ لا بخصوص السبب؛ كما يقول المفسرون: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ) [آل عمران: 21].

فكل من قتلَ من يأمرُ الناسَ بالمعروفِ وينهاهم عن المنكرِ، فهو داخلٌ في الآية، قال الحسن البصري: "تدل الآيةُ على أن القائمَ بالأمرِ بالمعروف تلي منزلتُه في العِظَم منزلةَ الأنبياء".

وفي أثر عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-: "بئس القومُ قومٌ يقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس، بئس القومُ قومٌ لا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن المنكر، بئس القومُ قومٌ يمشي المؤمن بينهم بالتقية".

ويظهر أن اليهودَ لم يقتلوا واحدًا من الأنبياء والمرسلين، والدعاة والمصلحين فقط، بل كانوا يقتلون النبيين كلما خالفوهم، لا يرعون مقامهم من الله -تعالى-.




رد مع اقتباس
قديم 05-16-2018, 10:39 AM   #2
عضو ماسي


الصورة الرمزية الفجر الباسم
الفجر الباسم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6311
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-23-2018 (12:53 PM)
 المشاركات : 1,459 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: إذ انبعث أشقاها



بارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير


 

رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مُـلتقـى أهــل الإيمــان



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018~ Tc-wb.com
Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم